افتتاح «مركز هيفاء ادريس للخصوبة» في «الأميركية»

بتمويل من عائلة ادريس، تمّ افتتاح مركز «هيفاء ادريس للخصوبة - قسم الغدد الإنجابية» في «الجامعة الأميركية في بيروت - المركز الطبي» بعد إعادة تأهيله وتجديده.

يوفر المركز الى جانب الخدمات العلاجية للمرضى خدمات نوعية وتعليم للمرأة وللأطباء على حد سواء، بالإضافة الى كونه مركز أبحاث متقدماً في علم الإنجاب، ويضم أطباء اختصاصيين في علم الخصوبة والإنجاب.

استهل الافتتاح الذي حضره أفراد عائلة ادريس والطاقم الطبي بترحيب من مسؤول المركز جوني عواد الذي لفت الى «أهمية المركز في تقديم التوعية والمعالجة بتقنيات متطورة لمساعدة التناسل ومعالجة العقم عند السيدات، منوهاً بعطاء عائلة ادريس لتأهيل المركز».

من جهته، أشاد رئيس دائرة الجراحة النسائية والتوليد في المستشفى أنور نصار «بدور المركز في تقديم العناية اللازمة للمرأة ومساعدتها وتوعيتها في موضوع الإنجاب والعقم».

واعتبر مدير المركز الطبي حسان الصلح «أن المركز يضم أطباء كفوئين هدفهم مساعدة المرضى وتقديم التوعية والعلاج اللازم للعقم والأمراض التناسلية وخصوصاً للنساء وفق التقنيات الحديثة»، شاكراً لعائلة ادريس مساهمتها في إعادة تأهيل المركز.

وشكرت رولا ادريس «والدتها هيفاء على دعمها لوالدها خالد في مسيرته الطبية ولكل العائلة»، وأشارت الى «أنّ المركز هو ترجمة لطموحات وآمال هيفاء ادريس»، لافتة الى «أنّ المركز يساهم في التوعية على موضوع الأمراض التناسلية ويوفر العلاجات اللازمة لزيادة الخصوبة».

وأوضحت «أن افتتاح المركز هو بمثابة احتفال بالأمل للأمهات والنساء بالتزامن مع عيد الأم للتأكيد على أن الجراح ممكن بلسمتها».

وأكد وليد ادريس باسم العائلة «متابعة مسيرة العطاء»، لافتاً الى أن «تجديد المركز يصب في خانة التواصل المستمر مع الجامعة الأميركية من أجل توفير علاج أكبر عدد من المرضى».

وشدد كريم ادريس «على حمل شعلة الخير التي تقودها العائلة من جيل الى جيل والاستمرار في العطاء سواء في لبنان أو في المملكة العربية السعودية».

وفي الختام، جالت هيفاء ادريس وأفراد العائلة مع الطاقم الطبي والمشاركين في أرجاء المركز الذي بات مفتوحاً أمام المرضى بعد إعادة تأهيله وتجديده.


شؤون لبنانية

 

Additional information